ومضة تستثمر في شركة التكنولوجيا المالية الناشئة FlexxPay

أعلنت شركة ومضة، الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في مجال تمكين الشركات الناشئة، عن الاستثمار في شركة FlexxPay المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية والتي تتخذ الإمارات العربية المتحدة مقراً لعملياتها.

توفر الشركة ذات التأثير الاجتماعي حلولاً ومزايا للموظفين بالشركات التجارية من جميع الأحجام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويعد الاستثمار الذي قامت به شركة ومضة جزءاً من أحدث جولة تمويل قامت بها شركة FlexxPay، والتي تشمل مستثمرين سابقين من الأفراد والشركات.

تتيح حلول FlexxPay – التي تعمل وفقاً لحلول النظام السحابي الخاص بالشركة (proprietary cloud-based technology) – للموظفين إمكانية الحصول على الراتب المكتسب والعمولات المكتسبة حتى يوم القيام بالطلب ودون الحاجة للانتظار لدورة الدفع التقليدية. ومن خلال توفير بديل فوري لدورة الدفع التقليدية، حيث تهدف FlexxPay لتقليل الضغط المالي على الموظفين وزيادة تحفيزهم، وبالتالي تعزيز معدلات الإنتاجية والمبيعات واستبقاء الموظفين في الشركات التجارية كما يوضح البيان.

بهذا الشأن، صرح فادي غندور، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة ومضة، بقوله: “تستهدف شركة FlexxPay مشكلةً واضحة للغاية وذلك من خلال حل مبتكر وفريد من شأنه أن يساعد على إتاحة دخل الأفراد على أساس ما كسبوه. ونحن واثقون من قدرة الفريق على دفع الشركة إلى الأمام ومتحمسون للدخول في شراكة معهم في هذه الرحلة”.

من جانبه، قال مايكل تروشلر، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة FlexxPay: “تحل شركة FlexxPay مشكلة حقيقة لدى أصحاب العمل وموظفيهم. إن منح الموظفين إمكانية الحصول على ما كسبوه بالفعل يساعدهم على تغطية النفقات غير المتوقعة ويمنحهم تحفيزاً في نفس الوقت. إن وجود شركة ومضة كمستثمر يثبت صحة نموذج أعمالنا ويُلهم فريقنا ككل”.

يُشار أن المسائل المالية تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للموظفين عندما يتعلق الأمر بالمصادر الأساسية للتوتر لدى الموظفين، حيث أن استطلاع شركة PwC السنوي الثامن بشأن الاستقرار المالي للموظفين يُظهر أن 59% من الأفراد المشاركين عام 2019 يرون الأمور المادية السبب الرئيسي للقلق لديهم.

وتعليقاً على هذه النقطة، أوضحت الشركة في البيان: “خلق هذا مساحةً للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية لتناول الأمور الخاصة بالمزايا التي تقدمها الشركات للموظفيها وإنشاء نظام يدعم الموارد البشرية التقليدية وفرق التمويل من أجل توفير بدائل لدورة دفع الرواتب التقليدية وسد الفجوة بين أوقات دفع الرواتب وإنفاقها بالنسبة للموظفين. ولقد أثبت هذا النموذج جدارته على نطاق واسع في الولايات المتحدة وأوروبا من خلال شركات رائدة في هذا المجال مثل شركة Earnin (الولايات المتحدة) وشركة PayActiv (الولايات المتحدة) وكذلك شركة Wagestream (المملكة المتحدة) وشركة Hastee (المملكة المتحدة).”

يُذكر أن شركة FlexxPay تعمل حالياً في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ولديها خطط للتوسع في بقية بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المستقبل القريب. وسيمكن الاستثمار الحالي الشركة على تعزيز منصة التكنولوجيا الخاصة بها و إلحاق عدد أكبر من الشراكات الى قائمة عملائها.

وقد قامت FlexxPay في السابق بجمع رأس مال من خلال جولة تمويل غير معلنة في يوليو 2019 ووقعت مؤخراً اتفاقية شراكة مع بنك الرياض وهو أحد أكبر المؤسسات المالية في المملكة العربية السعودية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق