منصة سلفة تطلق خدماتها للتمويل الطارئ للأفراد

أعلنت شركة “سلفة” المتخصصة في مجال التقنيات المالية منصتها للتمويل الشخصي الطارئ والسريع والمتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، عن إطلاق خدماتها للتمويل الطارئ للأفراد بحيث تقدم مبالغ فورية صغيرة -تتراوح ما بين الألف ريال إلى الخمسة آلاف ريال- تساعد الأفراد على تلبية احتياجاتهم الطارئة والمستعجلة.

تقول سلفة أنها تسعى لتحقق استقلال الأفراد المالي باستخدام تقنيات مالية حديثة ممزوجة بالذكاء الاصطناعي ولغة تعلم الآلة، حيث سيتمكن العميل عبر الانترنت من الحصول على تمويل فوري دون الحاجة لزيارة أي فرع أو منشأة. فيما سيكون هذا الإطلاق تجريبياً و لعدد محدود من العملاء شهرياً لاختبار الخدمة.

تهدف سلفة إلى سد حاجة السوق التمويلي من ناحية المبالغ الصغيرة المستعجلة التي لا توفرها الجهات التمويلية الكبرى، مثل: البنوك وشركات التمويل، والتي تعتمد في تمويلها على مبالغ أكبر وفترات زمنية طويلة لإجرائها. تستغرق عملية الطلب في سلفة كحد أقصى إلى 15 دقيقة لاستلام المبلغ على الحساب البنكي، وبشكل إلكتروني كامل في حال توافر الشروط اللازمة للمتقدمين، وتكون مدة السداد مريحة بحسب الفترة التي يحددها المتقدم وبأحكام متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وبإمكان العميل الحصول على تمويله الشخصي عبر منصة “سلفة” بخطوات بسيطة، حيث يحدد مبلغ التمويل المطلوب، ثم يحدد مدة السداد المتوافقة مع دخله ومصروفه الشهري ليتمكن من سداده بأريحيه دون تأثير على استقراره المالي. تناسب هذه الخدمة الأشخاص الذين قد يضطرون لطلب مبالغ بسيطة تساعدهم في شراء مستلزماتهم الضرورية حتى وقت نزول الراتب.

يذكر أن مصطلح “Fintech” والذي يرمز إلى كلمتي Financial  و Technologyبرز في السنوات الأخيرة، ويقصد به كل تقنية مستخدمة في تقديم وتطوير الخدمات المالية، وتواجدت عدة خدمات مالية باستخدام التقنية قبل استحداث المصطلح مثل الخدمات البنكية الإلكترونية التي تتم من خلال التقنية عبر الانترنت.

وبحسب بيان الشركة، فإنها تعتبر سلفة من أوائل الحاصلين على ترخيص للعمل في البيئة التجريبية التشريعية للتقنيات المالية (Fintech Sandbox) لمؤسسة النقد العربي السعودي.

يُشار أن مجال التقنية المالية في المملكة العربية السعودية لاقى اهتماماً ودعماً من مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” حيث تم إنشاء بيئة تجريبية تشريعية لفهم وتقييم أثر التقنيات الجديدة في سوق الخدمات المالية في المملكة، وللمساعدة على تحويلها إلى مركز مالي يتسم بالذكاء التقني، بما يسمح للشركات المحلية والعالمية التي ترغب في اختبار الحلول الرقمية الجديدة بالدخول في بيئة فعلية بغية إطلاقها في المملكة مستقبلاً.

ويشهد مجال التقنية المالية نمواً واهتماماً كبيراً في الوقت الحالي خاصة من الشباب وشغفهم بالتقنية، واتقانهم التعامل معها، والإبداع في ابتكار خدمات جديدة تساهم في تطوير الخدمات في مختلف المجالات.

تعليق 1
  1. ahmed alsharif يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبعد : –

    الفكرة جدا ممتازة لتلبي المتطلبات الضرورية الشهرية للموظف البسيط أمثالنا حتى نزول الراتب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق