جملة اكسبرس: المنصة التي تستهدف سوق ال 100 مليار ريال

خاص: جولة

تبدع مشاعل الخريجي بكتابة قصة منصة جملة اكسبرس، و هي المنصة لتوفير الطلب عن طريق الإنترنت لقطاع الأعمال (التموينات والمكاتب والفنادق والمستشفيات وغيرهم) لتلبية جميع الاحتياجات وبيعها بالجملة مع توفير خدمة التوصيل. نشكر الاستاذة مشاعل على اختيارها لموقع جولة لنشر هذا المقال.

جميع الارقام الواردة في هذا المقال مصدرها الشركة، وموقع جولة غير مسئول عن صحتها.


 

يعاني قطاع الأعمال B2B عامة و أسواق التموينات الصغيرة والمتوسطة تحديداً العديد من المشاكل كتوفير المنتجات بأسعار مناسبة و الخدمات اللوجستية كارتفاع تكاليف إيصال المنتجات،  حيث لازال العمل في هذه الأسواق يدار بطريقة تقليدية. فالتموينات لازالت تقوم بتوريد منتجاتها عن طريق باعة متجولين يملكون باصات صغيرة، يقومون بشراء المنتجات من بائعي الجملة، ثم يتجولون بباصاتهم على الأسواق الصغيرة وتزويدها بالمنتجات. هذا النموذج يعتريه الكثير من الاشكالات: فالسيارات التي يتجول بها هؤلاء الباعة غير مهيئة لنقل المواد الغذائية، كما أن الأسعار ترتفع بسبب اخذ هؤلاء حصتهم من الكعكه، إضافة إلى إشكالات قانونية منها التستر وغيره. و من مشاكل هذا القطاع أيضاً، أن أصحاب التموينات أنفسهم يرغبون بموردين لديهم عدد كبير من الأصناف بحيث يقومون بتوريد أغلب احتياجاتهم من مصدر واحد يمكن الاعتماد عليه، وهذا مالا يتوفر حالياً.

وخلال بحثهم حول طريقة لتقديم خدمة مميزة لتوصيل المواد الغذائية للمنازل مباشرة من التموينات، التقط الدكتور صالح الفريح وفريقه أن الفرصة هي في الحقيقة في مكان آخر: حل مشاكل التوريد للتموينات المذكورة أعلاه. 

فقد بدأت الفكرة بإنشاء منصة متخصصة في بيع جميع الاحتياجات الغذائية والمنزلية للأفراد في عام 2017 من قبل مؤسسي المنصة، بحيث تقوم المنصة بتوصيل المواد الغذائية مباشرة من التموينات إلى المستهلك النهائي، وكان هذا النموذج يهدف إلى توفير خدمة مريحة لأصحاب المنازل من خلال طريقة الطلب وخدمة توصيل مميزة، ولكن وبعد البحث و إجراء عدة دراسات ميدانية ودراسة التطبيقات الموجودة تبين أن الوقت الحالي غير مناسب لإنشاء تلك المنصة بسبب رغبة العملاء بالتوصيل السريع بدلاً من التوصيل المجدول بالإضافة إلى تدني مستوى خدمات التوصيل السريع في المملكة.ونتيجة لإيمان مؤسسي المنصة بفرص النمو العالي في هذا السوق، قرر المؤسسون التفكير مرة أخرى بالنموذج الأمثل لاختراق هذه السوق. فتم البدء في البحث عن شريحة عملاء أخرى يمكن خدمتها بمعطيات السوق الحالية. وبعد عدة دراسات قام بها الفريق ونقاشات مع اللاعبين في السوق،  تم التوصل إلى أن أكثر من 50% من مشتريات الأفراد تتم من خلال التموينات الصغيرة والمتوسطة وأن هذا السوق الذي يقدر حجمه بأكثر من 100 مليار ريال، يعاني من مشاكل آخرى في سلسلة الامداد الواصلة بين الأسواق الصغير وبين بائعي الجملة. لذا قرر المؤسسون أن المنصة يجب أن تخدم التموينات وأن تعيد تعريف طريقة توريدها للمواد الغذائية وغيرها، فتم اختيار هذه الشريحة للبدء في البيع عليها بالجملة لملائمة متطلباتهم للنموذج العمل الحالي والذي يتمركز حول توفير منتجات بأسعار مناسبة وتوصيلها عند الطلب للعملاء في قطاع الأعمال في كل الأوقات والاستفادة من تقليل تكاليف التوصيل نظراً لإيصال المنتجات لعدة متاجر في منطقة جغرافية محددة حيث أن المنتجات الموجودة في مراكز تلبية جملة اكسبرس جميعها يتم توصيلها عن طريق فريق توصيل خاص لضمان جودة الخدمة.

يقوم نموذج عمل الشركة الحالي، على توفير المنتجات بثلاث طرق:

الأولى: أن يقوم المورد بإيصال المنتجات مباشرة إلى التموينات، وهنا تشترط المنصة أن يتم التوصيل في مدة لاتتعدى 24 ساعة، حيث يلتزم المورد بذلك. وحسب “جملة اكسبرس” فإن الغالبية العظمى من الطلبات يتم إيصالها بهذه الطريقة.

الثانية: أن يقوم المورد بإيصال الطلبات إلى مراكز خاصة ( مستودعات) بالمنصة، لتقوم هي بدورها بإيصالها إلى المستفيد النهائي ( وهم التموينات).

الثالثة: أن تقوم المنصة نفسها بتوريد الطلبات، وذلك من خلال بضاعتها التي قامت بشراءها مسبقا، وهذا يوفر للمنصة هامش ربح إضافي أفضل من الطريقتين السابقتين.

التحديات والانجازات

وعلى الرغم من هذه التغييرات والتبديلات على نموذج العمل، إلا أن المهمة لم تكن سهلة. فقد اصطدم المؤسسون بأن السوق، على الرغم من المشاكل التي يعاني منها، إلا أنه لم يتقبل استخدام التقنية بسهولة. حيث قام الفريق بجهود كبيرة لشرح خصائص المنصة وفوائدها لملاك التموينات، بالاضافة إلى شرح آلية عملها وكيفية الاستفادة منها. من التحديات أيضاً هو التعاطي مع تجار الجملة وكبار الموردين، حيث لم يكن من السهل إقناعهم بالتعامل مع المنصة وأخذها على محمل الجد.

ومع وجود كل هذه التحديات، استطاعت جملة اكسبرس تحقيق نتائج رائعة بالرغم من عمرها القصير، حيث قامت بتوصيل أكثر من ألف منتج يوميا، بنمو شهري فاق 75% وخدمة حوالي ألف تموينات وأسواق صغيرة.

 

 

الفريق المؤسس

على الرغم من أن الفكرة كما ذكرنا تعود إلى العام 2017، إلا أن الانطلاقة الحقيقية كانت عندما تم إنشاء منصة “جملة اكسبرس” في شهر يونيو 2019 من قبل عدة أشخاص يقودهم د. صالح الفريح (الشريك المؤسس لجملة اكسبرس) والذي يحمل شهادة الدكتوراة في التجارة الالكترونية وقد شارك في إنشاء العديد من الشركات التجارية وبناء المنصات الالكترونية حيث يمتلك خبرة تتجاوز 20 سنة في مجال التجارة الالكترونية بدءاً بمشروع لبيع بطاقات الاتصال على الإنترنت عام 1999م في الولايات المتحدة الامريكية وانتهاء بعمله كرئيس لفرع السعودية في شركة نون للتجارة الإلكترونية و يضاف لذلك خبرته في المجال البنكي في مصرف الراجحي كمدير للبطاقات والخدمات والخاصة والتمويل ومن ثم بنك البلاد كمدير عام لمصرفية الافراد.

الجولات الاستثمارية

نجحت المنصة في عام 2019  بإغلاق جولة استثمارية (Pre-seed) بقيمة مليون ريال سعودي وذلك من أجل تأسيس وتنفيذ المنصة، وتم جمعها من مجموعة مستثمرين أفراد من المملكة العربية السعودية. وحالياً تقوم الشركة بالتجهيز لجولتها القادمة والتي لم تفصح بعد عن حجمها بعد.

 

للتواصل مع جملة اكسبرس عن طريق البريد الالكتروني: s@jx.sa

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق